أخطار الملوثات الصلبة والإشعاعية

التاريخ :6/5/2011 7:32:14 PM
كلية التربية للعلوم الصرفة
كتـب بواسطـة  الاء الطائي عدد المشاهدات 1217

 

    أقامت كلية التربية – ابن حيان على قاعة قسم الرياضيات ندوة علمية عن أخطار الملوثات الصلبة والإشعاعية وعمليات تدوير النفايات الصلبة بالتعاون مع جمعية حماية البيئة العراقية يوم الاثنين الموافق 16/5/2011 حيث ألقيت المحاضرة من قبل السادة المدرجة أسماؤهم أدناه:


            أ.م. د. خالد صالح جاسم         أستاذ  فيزياء نووية         قسم الفيزياء / كلية التربية ابن حيان
            م. إحسان ضياء جواد            أستاذ فيزياء مواد           قسم الفيزياء / كلية التربية ابن حيان


حيث بين السادة  المحاضرين  في الندوة مصادر التلوث الإشعاعي وكما يلي  :


  تشمل مصادر التلوث الإشعاعي مصادر طبيعية وأخرى ناتج عن أنشطة الإنسان , وتضم الإشعاعات الطبيعية الأشعة الكونية وأشعة اكس ألا رضيه وأشعة جاما المنبعثة من الصخور والبوتاسيوم المشع . أما المصادر الناتجة عن أنشطة الأنسان فتشمل أشعة اكس والادوية المشعة المستخدمة في المجالات الطبية والمواد المشعة المستعملة في العلوم البيولوجية , بالإضافة إلى الاشعه الصادرة من المفاعلات النووية والأسلحة النووية والأجهزة الاليكترونية .


أولا :  المصادر الطبيعية


تشمل المصادر الطبيعية ما يلي :
  الاشعه الكونية 
  الإشعاعات الناتجة من التربة 
  المواد المشعة الموجودة في الطعام وداخل جسم الأنسان.

 

 


 

   الأشعة الكونية


وهي الأشعة التي تفد إلينا من الفضاء الخارجي ومصدرها المجرات والشمس، وتقسم إلى ثلاثة أنواع: 

 الأشعة الكونية الاولية: وتتألف من 87 % بروتونات و 12 % جسيمات ألفا و1 % نوى عناصر  ثقيلة مثل الكربون والأكسجين والنتروجين والكالسيوم والحديد ، وتتواجد على ارتفاع 50 كم فأكثر وتقل كثافتها كلما اقتربنا من سطح الأرض.


 الأشعة الكونية الثانوية: وهي نتاج تفاعل الأشعة الكونية الاولية مع الغلاف الجوي للأرض ، وتتألف من فوتونات وإلكترونات و بروتونات ونيترونات, وتزداد كثافتها كلما اقتربنا من سطح الأرض, فهي تتواجد على ارتفاع 20 كم فأقل . وفيما بين هذين الارتفاعين نجد خليطاً من نوعي الأشعة .


 الأشعة الشمسية : وهي عبارة عن بروتونات تتدفق خارجة من الشمس عقب انبعاث توهجات نيرا نية تظهر على هيئة لسان كبير من سطحها, جزء من هذه الأشعة تكون طاقته كبيرة بحيث تكفي لإحداث تغيرات على سطح الأرض يمكن كشفها.
وتجد الاشاره إلى أن الغلاف الجوي يعتبر حاجزا واقيا من الاشعه الكونية , ويتكون في الغلاف الجوي بعض المواد المشعة نتيجة تفاعل مواد أخرى مع مكوناتها , حيث يتكون الكربون 14 المشع مثلا نتيجة تفاعل الاشعه الكونية مع النيتروجين 14 .
وينتشر الكربون 14 المتكون في الغلاف الجوي حتي يصل الي سطح الأرض فيدخل في تركيب جميع الكائنات الحية . وتعرف نتائج هذه التفاعلات التي تؤدي الي تكون مثل هذه النظائر المشعة بالأشعة الكونية الثانوية .


وتعتمد الجرعة الأشعاعية المتلقاة من الأشعة الكونية الاولية علي عدة عوامل اهمها :

   الارتفاع والانخفاض عن مستوي سطح البحر, تختلف كمية الإشعاعات الكونية باختلاف ارتفاع المكان عن سطح البحر وباختلاف الموقع الجغرافي , حيث يقل مقدارها في الأماكن القريبة من سطح البحر , وتزداد كلما ارتفعنا عنه , فنجد كلما ارتفعنا عنه بمقدار عشرة آلاف قدم كلما تضاعف مقدار الاشعه الكونية ثلاث مرات .


  القرب والبعد عن خط الاستواء فتزداد الجرعة الأشعاعية كلما ابتعدنا عن خط الاستواء


  الإشعاعات الناتجة من التربة


تحتوي القشرة الخارجية للكرة الأرضية على كميات ضئيلة من عناصر مشعة , مثل اليورانيوم والثوريوم , ويختلف تركيز العناصر المشعة بالتربة باختلاف نوعها , فنجد أن تركيزها يزداد بالصخور الجرانيتيه ويقل في التربة الرملية .
وتحتوي القشرة الأرضية علي سلاسل اشعاعية طبيعية , الاولي تبدأ باليورانيوم -238 والثانية تبدأ باليورانيوم - 235 والثالثة تبدا بالثوريوم – 232 . وفي كل سلسلة تضمحل النواة الاولية متحولة الي نواة عنصر اخر باطلاق اشعاعات جسيمية (مثل الفا او بيتا اوبوزيترونات)  , ومن ثم تضمحل النواة الثانية الي نواة ثالثة بنفس الطريقة وهكذا
 كما ان التربة  تحتوي  على نظائر مشعة لا تنتمي لهذة السلاسل مثل البوتاسيوم -40 والربيديوم -87  و الكالسيوم -40 المشع  وغيرها .

وجميع هذه النظائر تطلق اشعات وبشكل طبيعي  يعرض لها الكائنات الحية علي سطح الأرض  وفي داخلها كما هو الحال في المناجم , وتتكون الإشعاعات الصادره من التربة أساسا من إشعاعات جاما , حيث تمتص ألفا وبيتا داخل القشرة الخارجية للتربه.
 
لمزيد من المعلومات عن التلوث الاشعاعي ومصادر المواد المشعة 
 


ثانيا :  المخلفات الصلبة

  وتبدأ مشكلة القمامة من مصدر تولدها( من المنازل ، المنشات ، المؤسسات) ولذلك فقد نتفق جميعاً على أهمية تخفيض كميات القمامة المتولدة من تلك المصادربترشيد المشتريات لتكون بقدر الحاجة فقط حتى يمكن بالتالى تخفيض كميات القمامة المتولدة وتحتوى القمامة المتولدة عن المنازل والمنشأت على مكونات مختلفة مثل : الورق والزجاج والبلاستيك والمعادن والمواد العضوية ، وهى مكونات جميعها لها قيمة اقتصادية اذا ماتم فرزها واعيد تدويرها لتصبح منتجات لها استخداماتها المختلفة، ومن هنا تظهر الحاجة الى أهمية فرز تلك المخلفات فى مصادر تولدها والقاء المخلفات العضوية فى حاوية مختلفة عن باقى المخلفات. وتبذل وزارة الدولة لشئون البيئة وجهاز شئون البيئة جهداً كبيراً لاقرار خطة قومية لمواجهة مشكلة المخلفات الصلبة فى العراق  من خلال إدارتها باسلوب علمى واقتصادى بدءاً من تولدها ومروراً بنقلها وفرزها وإعادة تدويرها والتخلص الآمن منها بما يحفظ لعراقنا الحبيب  جماله وصورته الحضارية. وقد حظر قانون حماية البيئة إلقاء أو معالجة أو حرق القمامة والمخلفات الصلبة الا فى الاماكن المخصصة لذلك بعيداً عن المناطق السكنية والصناعية والزراعية والمجارى المائية



   04/04/2020 13:09:13
   01/04/2020 18:26:13
   31/03/2020 19:39:16
   31/03/2020 08:55:54
   26/03/2020 19:02:56
   06/04/2020 20:40:27
   06/04/2020 20:36:28
   06/04/2020 20:31:42
   06/04/2020 20:28:08
   06/04/2020 16:23:30