بيع الأشياء المستقبلية (دراسة مقارنة بين القانون المدني العراقي والقانون المدني المصري )

التاريخ :12/01/2016 06:58:54
كلية التربية للعلوم الصرفة
كتـب بواسطـة  الاء الطائي عدد المشاهدات 1747

بيع الأشياء المستقبلية
(دراسة مقارنة بين القانون المدني العراقي والقانون المدني المصري )

    نشرت الباحثة سهير حسن هادي أستاذة مادة حقوق الإنسان في كلية التربية للعلوم الصرفة جامعة بابل بحثها الموسوم :( بيع الأشياء المستقبلية "دراسة مقارنة بين القانون المدني العراقي والقانون المدني المصري ") في مجلة المحقق الحلي للعلوم القانونية والسياسية  , مجلة علمية فصلية محكمة تصدر عن كلية القانون بجامعة بابل (الرقم الدولي :ISSN2075 ,الرقم الدولي الالكتروني :ISSN2313-0377)
بينت الباحثة ان عقد بيع الأشياء المستقبلية من العقود المهمة في الوقت الحاضر،فهذا العقد كثير الوقوع في الحياة العملية مثال ذلك بيع صاحب المصنع للسيارات قبل صنعها وبيع المؤلف كتابه قبل تمامه وبيع أوراق اليانصيب كل هذه البيوع يمكن وجودها في المستقبل ، ويختلف عقد بيع الأشياء المستقبلية عن بيع الأشياء الحاضرة وفي إن هذا الأخير يكون المبيع موجود وقت التعاقد إما الأول فان المبيع غير موجود وقت التعاقد ولكن محتمل الوجود في المستقبل
ان عقد بيع الأشياء المستقبلية يكون فيه المبيع محتمل الوجود في المستقبل ،فوجوده قد يكون معلق على شرط واقف ،فإذا لم يتحقق هذا الشرط تظهر مشكلة كيف يمكن للبائع ان يفي بالتزاماته اتجاه المشتري وكذلك الحال اذا كان العقد احتمالي يعتمد على الحظ والأمل وهو وجود المبيع في المستقبل فإذا لم يوجد المبيع فكيف يفي البائع بالتزامات المترتبة عليه .وقد يكون هذا العقد هو عقد احتمالي و الذي يتوقف فيه مدى الأداء الواجب على احد الطرفين على أمر غير محقق وغير معروف وقت وقوعه فلا يستطيع احد إن يحدد أيهما المقدار الذي اخذ أو المقدار الذي أعطى حتى يقع هذا الأمر مثال ذلك البيع بثمن هو إيراد مرتب مدى الحياة
فاذا تحقق شروط بيع الشيء المستقبلي فان الاثر المترتب عليه  يختلف فيما اذا كان معاق على شرط واقف فهو يعتمد على تحقق الشرط من عدمه او اذا كان هذا العقد احتمالي.
وفي خاتمة البحث توصلت الباحثة الى جملة نتائج منها :
ان القانون المدني العراقي والقانون المدني المصري اخذ بمصطح الشيء المستقبلي و مصطلح الشيء اوسع من مصطلح المال فهو يمثل الاشياء التي يمكن تملكها وهي الأموال والأشياء التي لا يمكن تملكها .
ان عقد بيع الشيء المستقبلي يرد على مبيع غير موجود وقت التعاقد ولكن من الممكن الوجود في المستقبل واتجهت نية الطرفين الى وجوده , بحيث اذا وجد في المستقبل ابرم العقد ورتب اثاره على عاتق طرفيه .
من شروط الشيء المستقبلي إن يكون المبيع محتمل الوجود في المستقبل إي لا يكون مستحيل استحالة مطلقه لأنها يجعل العقد باطل ولا مستحيل استحالة نسبة لأنها لا تبطل العقد أنما تلزم المدين بالتعويض لعدم الوفاء بالتزامه .
   طبيعة عقد بيع الأشياء المستقبلي هناك من يرى انه عقد معلق على شرط واقف وهناك من يرى انه عقد احتمالي والراجح انه عقد معلق على شرط واقف من ثم ترتب أثاره بعد تحقق وجود الشرط  دون الحاجة إلى انه قد يكون عقد احتمالي لان المشتري غالبا ما يخاطر على وجود المبيع ذاته .
 ويترتب على اعتبار بيع الشيء المستقبلي عقد معلق على شرط واقف اثر ، بحيث لا يتحقق هذا الأثر إلا إذا تحقق الشرط وهو وجود المبيع في المستقبل فاذا تحقق وجوده كله او بعضه أنتج العقد أثاره بما في ذلك الالتزام بنقل الملكية .
نية الطرفين هي التي يمكن من خلالها معرفة فيما اذا كان عقد بيع الشيء المستقبلي من العقود الاحتمالية ام عقد معلق على شرط واقف والتي يمكن استخلاصها من ظروف التعاقد .  

الاء الطائي اعلام كلية التربية للعلوم الصرفة



   23/09/2020 07:50:27
   23/09/2020 07:28:17
   22/09/2020 10:08:52
   21/09/2020 07:29:25
   21/09/2020 06:20:09
   23/09/2020 21:33:59
   23/09/2020 21:28:37
   23/09/2020 21:13:27
   23/09/2020 21:06:20
   23/09/2020 20:18:28