مناقشة رسالة ماجستير في علم الكيمياء الحياتية السريرية في كلية الطب

التاريخ :29/01/2020 07:20:05
كلية الطب
كتـب بواسطـة  زينب كاظم امين عوض عدد المشاهدات 396

 جرت صباح يوم الاثنين الموافق 27/1/2020 على قاعة الدراسات العليا في كلية الطب جامعة بابل مناقشة علنية في علم الكيمياء الحياتية السريرية لطالب الماجستير (ميثم حسين طراد) عن رسالته الموسومة (الاديبونكيتنات كمعامل خطورة لأمراض الشرايين التاجية وعلاقتها بالسمنة) حضرها عميد الكلية الاستاذ الدكتور (صفاء صاحب ناجي الغزالي) وعدد من تدريسي الفرع وطلبة الدراسات العليا حيث تألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور (جمال احمد عبد الباري) رئيسا وعضوية الاستاذ الدكتورة (مها فاضل سميسم) والاستاذ المساعد الدكتور (شكري فائز السعد) والاستاذ الدكتور (مفيد جليل عوض) عضوا ومشرفا والاستاذ الدكتور (علاء حسين ال حيدر الحلي) عضوا ومشرفا.
حيث بين الباحث ان السمنة مشكلة صحية رئيسية تسبب المضاعفات مثل متلازمة التمثيل الغذائي وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري. وتهدف الدراسة الى التحقيق في ارتباط مجموعة من الاديبوسايتوكينات بما في ذلك اللبتين، أديبونيكتين ومثبط منشط البلازمينوجين 1 مع حدوث امراض الشرايين التاجية في المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة وتقييم أهمية اللبتين ومستويات مثبط منشط البلازمينوجين 1في المرضى ومجموعه سيطرة من الناس الاصحاء ودراسة ما إذا كان مستوى الاديبونكتين يحسن القدرة على التنبؤ لمخاطر امراض الشرايين التاجية خارج عوامل الخطر الأخرى.
تضمنت هذه الدراسة (88) ذكر في سن ما بين (40-70) سنة. تم تقسيم المجموعات إلى مجموعتين، المجموعة الأولى تضم (44) مريض تم تقسيمهم حسب مؤشر كتلة الجسم إلى (22) وزن طبيعي (المجموعة ب) و (22) سمنة (المجموعة أ) تم ادخال هؤلاء المرضى في وحدة العناية القلبية في مركز مستشفى مرجان التعليمي الذي تم تشخيصهم بمرض الشريان التاجي. تم أخذ جميع العينات في غضون اثني عشر ساعة الاولى من الدخول وتشمل المجموعة الثانية (44) من الذكور الوزن الطبيعي (المجموعة س) الاصحاء ظاهريا. تم مطابقة المجموعة الأصحاء مع مجموعة من المرضى في الجنس والعمر لزيادة دقة النتائج وتم جمع عينات الدم من الأقارب والطاقم الطبي. تم جمع عينات المشاركين من الأول من (سبتمبر 2018 إلى ديسمبر 2018). تم إنجاز الجزء الذي يتعامل مع الجانب العملي للدراسة في مختبر قسم الكيمياء الحيوية، كلية الطب جامعة بابل. تم تحديد الأنسولين في الدم والأديبونيكتين واللبتين ومثبط منشط البلازمينوجين 1 بتقنية الاليزا. تم حساب مقاومة الأنسولين باستخدام مؤشر (HOMA). وتم تحديد نسبة الجلوكوز والدهون وهيموغلوبين السكر بواسطة المطياف الضوئي ومؤشر كتلة الجسم تم تحديده ايضا.
     

أظهرت النتائج انخفاضاً ملحوظاً في أديبونيكتين في كلا المجموعتين (A وB) مقارنةً بـ (مجموعات C) وأكثر انخفاضاً في (مجموعة A) بالمقارنة مع (مجموعة C) بينما كانت الزيادة الكبيرة في هرمون الليبتين ومثبط منشط البلازمينوجين 1 في كلا المجموعتين (A وB) عند مقارنتهما بـ (مجموعة C) وأكثر ارتفاعا في (مجموعة A) بالمقارنة مع (مجموعة C). مؤشر كتلة الجسم كانت مقارنة ملحوظه في (مجموعة A) ولكن لم يكن ملحوظا في (المجموعة B) بالمقارنة مع (المجموعة C). أظهرت النتائج أن مستويات الأنسولين كانت مرتفعة بشكل كبير في المجموعات (A وB) بالمقارنة مع (المجموعة C). بالإضافة إلى ذلك، كان هناك زيادة أكبر في المجموعة (A) بالمقارنة مع (المجموعة C). كانت القيمة المتوسطة لـ HOMA-IR أعلى بكثير في المجموعات (A، B) بالمقارنة مع (المجموعة C). بالإضافة إلى ذلك، كان هناك ارتفاع أكبر في (المجموعة A) بالمقارنة مع (المجموعة C). كانت القيمة المتوسطة لـ FBS وHbA1c مرتفعة في مجموعات (A وB) بالمقارنة مع (المجموعة C). بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك زيادة أكبر في (المجموعة A) بالمقارنة مع (المجموعة C). كان نتائج مصل (TC، TG، LDL-C وVLDL مرتفعة في المجموعات (A، B) على التوالي عند المقارنة مع (المجموعة C) ولوحظ ان النتائج أكثر ارتفاع في (المجموعة A) بالمقارنة مع (المجموعة C) انخفض HDL-C في المجموعات (A وB) بالمقارنة مع (المجموعة C) وأقل بشكل ملحوظ في (المجموعة A) بالمقارنة مع (المجموعة C). كان هناك ارتباط إيجابي كبير بين (الليبتين، مثبط منشط البلازمينوجين 1) ومؤشر كتلة الجسم في المجموعتين (A وB) وأديبونيكتين يرتبط ارتباط عكسي مع مؤشر كتلة الجسم في المجموعتين (A وB)
وعليه استنتجت الدراسة بان ارتباط هرمون الليبتين المرتفع ارتباطًا كبيرًا بمؤشر كتلة الجسم كما تؤدي السمنة إلى إنتاج adipokine غير منظم والذي له تأثيرات موضعيه وجهازية على كل من الخلايا الالتهابية ويؤدي هذا الخلل الدهني إلى تطور حالة التهابية مزمنة منخفضة الدرجة تسهم في تطوير التمثيل الغذائي وامراض الشرايين التاجية وللسمنة دورًا رئيسيًا في زيادة مستويات مثبط منشط البلازمينوجين 1والارتباط السلبي ملحوظ بين مستوى أديبونيكتين ومؤشر كتلة الجسم. وقد تم قبول الدراسة لاستيفائها الشروط اللازمة. فالف مبارك للطالب والاساتذة المشرفين والمناقشين مع تمنياتنا للجميع بمزيد من التألق والنجاح خدمة لبلدنا العزيز وجامعتنا الحبيبة بابل.

بقلم : عباس مجيد