هندسة المواد تقيم ندوة عن الاسمنت البورتلاندي
 التاريخ :  19/02/2019 11:33:49  , تصنيف الخبـر  كلية هندسة المواد
Share |

 كتـب بواسطـة  زيد فلاح عزيز  
 عدد المشاهدات  137

هندسة المواد تقيم ندوة عن الاسمنت البورتلاندي
 
برعاية الاستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي رئيس جامعة بابل واشراف الاستاذ الدكتور نزار جواد الاعرجي عميد كلية هندسة المواد اقامت الكلية ندوتها العلمية تحت عنوان: "الصناعة الوطنية للاسمنت البورتلاندي بين الواقع والطموح" يوم الاثنين المصادف 18/2/2019 على قاعة المرحوم الدكتور مهدي صالح  بمشاركة معمل سمنت الكوفة، معمل سمنت السدة، معمل سمنت سامان، معمل سمنت النورة - كربلاء

 
ادار الندوة الآنسة فاطمة فاهم التدريسية في قسم هندسة السيراميك مواد البناء وأُفتتِحت بالاستماع الى الذكر الحكيم القاه على مسامع الحاضرين الدكتور سمير حامد عواد و قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق و بعدها عزف النشيد الوطني وقوفاً . 

 
بعدها القى الدكتور نزار الاعرجي عميد الكلية كلمته التي ذكر خلالها عددً من النقاط المهمة وبين سياسية الكلية بالاستمرار بعقد الندوات العلمية التخصصية لغرض التواصل مع المجتمع وربط الكلية بالشركات ذوات العلاقة والتعريف بكلية هندسة المواد واهمية هذه الكلية برفد المجتمع والصناعة بالعديد من الابتكارات والبحوث، مشيراً الى ان الكلية تسعى جاهدةً بتوفير كل المتطلبات اللازمة للارتقاء بالمستوى العلمي والاداري بما يحقق رؤية الكلية والجامعة بشكل عام، واضاف ان من اهم الاوليات المثبتة بخطة سياسة الكلية هي الحصول على بناية خاصة للكلية.

      
 

كما تطرق السيد العميد الى عدد من انجازات الكلية الخاصة بنشر البحوث العلمية والحصول على براءات اختراع اضافة الى الحصول على درجات متفوقة في تقييم الجودة واعتمادية المختبرات.

 
بعدها القى عدد من التدريسيين والمهندسين محاضرات قيمة عن واقع صناعة الاسمنت في العراق ومراحل هذه الصناعة اضافة الى المواصفات المنتجة وكذلك تم التطرق ايضاً خلال هذه المحاضرات الى طموح الشركات بصناعة الاسمنت واستعراض الطرق الحديثة التي يتم العمل بها في الدول المتقدمة من خلال الصناعة بالطاقات المتجددة والطرق الصديقة للبيئة والتي تسمى في الغالب صناعة الاسمنت الاخضر.

      
 

يذكر ان المحاضرات المقامة في الندوة كانت الاولى للاستاذ الدكتور ماجد محي شكر التدريسي في قسم هندسة االسيراميك مواد البناء والثانية للمهندس حسن محمد جاسم / معمل سمنت الكوفة  والثالثة للمهندس عمار طليفح/ معمل سمنت السدة اما الرابعة فكانت  للمهندس علي عبد العزيز / معمل النورة _ كربلاء والسادسة والخامسة والاخيرة كانت للمهندس خيرالله المحمود الموسوي/ معمل سمنت الكوفة

      
 

      



وقد خرجت الندوة بالعديد من التوصيات التي من شانها رفع مستوى صناعة الاسمنت في العراق و حل المشاكل التي تتعرض لها هذه الصناعة و ربط معامل الاسمنت و النورة بالحرم الجامعي و العمل سوية .