(( القناع في شعر نازك الملائكة)) بحث تخرج للطالبة نداء صلاح

التاريخ :09/07/2019 06:27:58
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 152

أن نظرة متأنية الى شعر نازك الملائكة تشعرنا ان الشاعرة كانت تعيش في عالم خاص بها ينهض على الالم واليأس و الغربة والعيش مع ذكريات الماضي وهي ذات حساسية مفرطة رومانتيكية تبحث عن عالمها الخاص وهي غريبة مع انها تعيش مع اهلها وفي بلدها ففي شعرها نجد هذه المواضيع تتكرر كما اضافت عليه برقعاً من الحزن والالم فكأنها في مأتم دائم أما القناع الذي تلجأ اليه في اشعارها فلعله كان يخفف من معاناتها فأذا به يزيد من مأساتها وولعها بما كانت تتأمل

          ونلاحظ في عدد من قصائدها انها كانت تعبر عن فكارها بطريقة غير مباشر ة اي فيها رموز مقنعة .

اما في الختام نستخلص النتائج الاتية:-

1- لجأت الشاعرة في قصيدتها ادم و حواء الى البعد الديني فعنوان قصيدتها ادم و حواء تتكلم عن معاناته لكنها لم تقصد معاناته ادم ابوالبشر وحواء  بل معاناتها وهي مقنعة بقناع العقوبة و دفع الثمن التي يعاني منها الانسان .

2- اما في قصيدتها هابيل وقابيل التي كانت ايضاً ذات بعد ديني فهي تعبر عن المأساة الحقيقية التي يمر بها الانسان وهو يعيش فريسة نهباً لآفات المجتمع

3- وفي قصيدتها زنابق صوفية فهي تصف بهذه القصيدة صفات الرسول (ص) بما فيه من صفاء و اخلاق وقيم و عدالة لمجتمع يفتقر عن هذه الصفات.

4- وقصيدتها صلاة الى بلاوتس تشير فيها الى جشع الانسان المعاصر ولهاثه وراء الطمع و حب المال .

وقصيدتها الأفعوان تبين أن هناك قوة مخفية تطاردها وصفتها بالافعوان الذي هو العدو الذي تخشاه .


   28/11/2019 08:07:41
   28/11/2019 07:59:56
   28/11/2019 07:53:52
   28/11/2019 07:50:04
   28/11/2019 07:43:59
   11/12/2019 11:58:28
   11/12/2019 08:25:48
   11/12/2019 07:31:26
   11/12/2019 07:17:51
   11/12/2019 06:43:44