الحجازيات في شعر الشريف الرضي بحث تخرج للطالبة نور طالب

التاريخ :09/07/2019 06:23:07
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 51

من أراد أن يتصور الحياة ويصورها للناس بارزة السمات فليعمد الى الشعر ويستخبره لأن الشعر لغة الاحساس الصافي والشعور الخاص يفقد تأثيره وجماله عند المخاطب بمجرد التصنع والتكلّف والغزل قسم ذو بال من الشعر هذا وقد شغل حيزاً واسعاً في الادب عبر عصوره المختلفة ويجري الحب فيه مجري الدم في الجسد.

وشهد الأدب العربي في القرن الرابع رغم الأوضاع الاجتماعية والسياسية المضطربة, إزدهار حركة الفكرية فأنّ الاحوال الفكرية كانت في أوج الازدهار في هذه الفترة ولعلّ القرن الرابع, تعتبر أزهر فترة طوال تاريخ الفكر العربي, فقد كانت حركة الشعر والتأليف والبحث والتدوين نشيطة وكان الغزل أكثر ازدهاراً في حركة الشعر.

ويحاول هذا المقال أن يعرف نموذجاً راسخاً عن الغزل في الفترة فإنّه يميّز بعاطفة الحب وعاطفة الحنين من خلال دراسة (حجازيات الشريف الرضي), الذي ضرب من ضروب الغزل نسب إلى الحجاز وموضوع شعري وجداني ابتدعه الشريف الرضي, وعرف الشريف الرضي به وقد أنشدها فسخر الحب ومكانه أو في الطريق إليه و أو بذكر, وكان الشريف في حجازيته مبدعاً أسلوباً غزلياً جديداً واتبع شعراء كثيرون من معاصريه أو من الأجيال القادمة فنّه الغزلي.