مناقشة اطروحة دكتوراه للطالب ( صلاح هادي عبادة موسى)

التاريخ :28/06/2019 10:36:54
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 266

نوقشت اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية قسم التاريخ للطالب صلاح حسن عبادة عن اطروحته الموسومة بـــــ ( الاقصاء السياسي في العراق 1953-1968)تناول الفصل الأول ظاهرة الإقصاء السياسي في عهد الملك فيصل الأول (1921 - 1933) والوسائل التي استخدمتها السلطة في إقصاء معارضي معاهدة (1922) بين العراق وبريطانيا أما الفصل الثاني فتتناول الإقصاء السياسي في عهد الملك غازي بن فيصل (1933 - 1939) والذي اتخذ طابعا طائفيا تجاه الثورات والانتفاضات الشيعية المطالبة بالإصلاح السياسي والعدالة في المشاركة السياسية وتناول الفصل الثالث ظاهرة الإقصاء السياسي في عهد الوصاية (1939 - 1953) والذي بلغت فيه ممارسة الإقصاء السياسي حدودا تجاوزت التصور وفاقت الإحصاء إذ أقصي آلاف العراقيين سجنا ونفيا بخلفية المشاركة في حركة مايس (1941) فضلا عن حملة الإقصاء الشديدة التي تعرض لها الشيوعيون بإعدام قادة الحزب الشيوعي وإقصاء عدد كبير من قيادات الأحزاب الوطنية وتحجيمها وتعطيلها في سنوات الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945) فأقصي الشيوعيون إقصاءا تاما وملئت السجون بكوادره ومؤيديه أما الفصل الرابع فتناول البحث عن ظاهرة الإقصاء عن التمثيل النيابي في عهد الوصاية وواقع الحياة النيابية والتدخلات الحكومية الواسعة خلال الانتخابات حتى أضحت مسالة التمثيل النيابي وعضوية المجلس النيابي ألعوبة بيد السلطة التنفيذية المتمثلة بالوصي عبد الاله ونوري سعيد وتناول ظاهرة الإقصاء السياسي عن التمثيل الوزاري التي بلغت حدا أصبحت فيه المناصب الوزارية سيما السيادية منها حكرا على من يرشحهم الوصي ونوري سعيد والسفير البريطاني في العراق ومن الذين يسايرونهم وينفذون سياساتهم وأوامرهم