انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية الهندسة تناقش تحليل جدران الركائز اللوحية تحت السداد الثقالية الواطئة

تاريخ النشر : 24/01/2019
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 80
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

ناقشت دراسة في كلية الهندسة (تحليل جدران الركائز اللوحية  تحت السداد الثقالية الواطئة)، للطالب عباس ردام حمد صجم، بإشراف الدكتور شامل عبد المجيد بهية .تناولت الدراسة تقديم التحليل الهيدروليكي لجدران الصفائح اللوحية تحت السدود الوزنية الخرسانية، اعتمادا على الطرق العددية للتحليل الهيدروليكي للركائز اللوحية في أعلى وأسفل السد بأعماق مختلفة وبزاوية ميلان مع المحور السيني مختلفة وبمواقع مختلفة تحت السد الخرساني, لإيجاد قيم قوة الاصعاد (ضغط فجوات الماء)، وتصريف النضوح، وكذلك تدرج خروج الماء خلال أساس مركب من طبقتين من التربة بمعاملين نفادية مختلفين .

وبينت الدراسة أنه تم وضع نتائج المسائل بجدول برنامج (Geo-Studio SEEP/W Model ) يمكن استخدامه لرسم مخططات للعديد من الحالات، ومن خلال هذه النتائج يمكن معرفة أعلى ضغط اصعاد بالقرب من الركائز اللوحية أعلى وأسفل السد، وكذلك معرفة تصريف النضوح والانحدار الهيدروليكي تحت السد الخرساني، كما تبين أن اقل قيمة لضغط الاصعاد تحصل عندما تكون الركائز اللوحية أعلى السد، وأعلى قيمة عندما تكون في أسفل السد، ومن خلال ذلك يمكن توقع أفضل موقع للركائز اللوحية لقليل ضغط الاصعاد، تصريف النضوح والانحدار الهيدروليكي، حيث إن استخدام الركائز الصفائحية أعلى السد يقلل من ضغط الاصعاد بنسبة 75% من عدم استخدامها.

وأوضحت أن تأثير زيادة عمق الركائز اللوحية أعلى وأسفل السد أعظم من زيادة زاوية الميلان للركائز وتغير موقعها أسفل السد، حيث إن زيادة عمق الركائز اللوحية أعلى السد بنسبة (60-100)% يقلل من تصريف النضوح بنسبة (35-42)% ويقلل من ضغط الاصعاد بنسبة (25-40)% كما يقلل من الانحدار الهيدروليكي بنسبة (40-60)% ولكن تغير زاوية الميلان وموقع الركائز اللوحية يكون تأثيره قليلا .

رافع عبد القادر