انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في كلية القانون تناقش دور الشرطة الدولية في مكافحة الجرائم الإرهابية

تاريخ النشر : 12/09/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 152
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

ناقشت دراسة في كلية القانون (دور الشرطة الدولية في مكافحة الجرائم الإرهابية)، أعدها الأستاذ الدكتور حيدر كاظم عبد علي، والباحث باقر موسى سعيد, نشرت في مجلة المحقق الحلي التي تصدر عن الكلية.

بينت الدراسة أن الإرهاب كان موجودا منذ أن وجدت البشرية والعلاقة بين الإرهاب والإنسان قديمة، إلا إن هذا الإرهاب له ألوان متموجة عبر الزمان بفعل التطور الذي يحصل من زمن لآخر سواء في الوسائل أم الأساليب وحتى في الأهداف، وبسبب مخاطر هذه الظاهرة  الإجرامية وما يمكن أن يترتب عليها من نتائج وأثار كان من اللزوم على المعنيين والمهتمين بأبحاث الجريمة على وجه العموم وشؤون الإرهاب خاصة، أن يكرسوا جهودهم من أجل تسليط الضوء على هذه الظاهرة الخطيرة لتتضح طبيعتها ولمعرفة تأصيل جذورها وبحثاً عن روافدها وتنقيباً عن دوافعها وأسبابها تحليلا  لمناشئها للوقوف على مواطن الخطر للحصول على العلاج واتخاذ ما ينبغي للحد من تهديدها أو بالأحرى مكافحتها والقضاء عليها، وكان من أبرز الجهود التي بذلت لمكافحة هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر الإجرامية التي تتسم بصفة دولية هو إنشاء منظمة دولية تعنى بمكافحة الجريمة وهي المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول) .

واستنتجت الدراسة  أن  الإرهاب هو مفهوم قانوني ذو بعد سياسي، وهذا الأمر انعكس في مسألتين، كانتا سببا في عدم التوصل إلى نتائج حقيقية بصدد إيجاد معالجة شاملة جامعة للقضاء على الإرهاب، تمثلت الأولى في عدم تناسق الآراء الدولية بشأن أسباب الإرهاب، والمسألة الثانية في عدم توحد الآراء الدولية بشأن تعريف موحد يعكس حقيقة المفهوم في ظل الوضع الدولي الحالي، وصولا إلى  وضع اتفاقية دولية شاملة لمكافحة الإرهاب .

علي حسن كريم