انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية تكنولوجيا المعلومات تقيم ندوة عن مكافحة التدخين والمخدرات

تاريخ النشر : 17/05/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 394
تم نشر الموضوع بواسطة : وسام عماد ناجي المعموري

أقامت كلية تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع مركز البحوث والدراسات البيئية والأنشطة الطلابية في جامعة بابل ندوة عن مكافحة التدخين والمخدرات، بحضور عميد الكلية الدكتور توفيق عبد الخالق الاسدي وأساتذة وطلبة.تناولت الندوة التي ألقاها الدكتور محمد إبراهيم الظفيري محورين، تضمن  الأول التدخين ومخاطره الصحية التي تسبب السكتة القلبية والجلطة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي والسرطان، وتطرق المحور الثاني إلى إدمان المخدرات التي تعد من أخطر المشكلات التي يتعرض لها الفرد والمجتمع، حيث أن إضرار تعاطي المخدرات لا تمس مدمن المخدرات فقط، بل تمتد آثارها لتلحق إضرارا اجتماعية واقتصادية في المجتمع،ومن أشد الإضرار التي يتعرض لها مدمن المخدرات هو التأثير السلبي للمخدرات على صحة وجسم المدمن.

         

وبين المحاضر أن التدخين السلبي يمكن أن يعرض أفراد عائلة المدخن وأصدقائه للإصابة بأنواع متعددة من السرطانات بالإضافة لإمراض القلب والرئة, إذ يودي وباء التدخين في العالم بحياة ما يقرب من (6) ملايين شخص سنويا منهم أكثر من 600000 شخص من غير المدخنين الذين يموتون بسبب استنشاق الدخان بشكل غير مباشر،وإن لم تتخذ التدابير اللازمة فسيزهق هذا الوباء أرواح أكثر من (8) ملايين شخص سنويا حتى عام  2030.مضيفا  إن إحدى المسائل الخطرة التي تؤثر على الأشخاص هو ممارستهم تدخين الاركيلة ، فيما أفاد المختصون بأن جلسة تدخين واحدة للاركيلة تعادل تدخين 20 إلى 30 سيجارة وفقا للدراسات العلمية والأبحاث الطبية،وإن معظم مرضى سرطانات الرئة والفم والبلعوم والحنجرة وغيرها من المدخنين .

رافع عبد القادر