انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


رسالة ماجستير في طب بابل تناقش تأثير فقدان الوزن على مؤشرات احتياطي المبيض

تاريخ النشر : 20/03/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 326
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

ناقشت رسالة ماجستير في كلية الطب (تأثير فقدان الوزن على مؤشرات احتياطي المبيض)، للطالبة مها صاحب ارحيم الكعبي، بإشراف الدكتورة حنان عبد الجبار عبد الله الطائي، بحضور عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور مشتاق عبد العظيم وتوت، وعدد من التدريسيين والأطباء وطلبة الدراسات العليا.

بينت الدراسة أن السمنة حالة مرضية أكثر شيوعا عند النساء، وصنفت السمنة كمرض في عام 2013 من قبل الجمعية الطبية الأمريكية, وأن العلاج الأكثر فعالية للسمنة المفرطة هو جراحة علاج البدانة، التي ترتبط على المدى الطويل مع فقدان الوزن على انخفاض معدل الوفيات عموما.

      

وأشارت الدراسة إلى أن واحدة من التغيرات الهرمونية التي تحدث بعد جراحة علاج البدانة هي التغيير في مؤشرات احتياطي المبيض، وأفضل علامة هو هرمون الانتيموليرين وهرمون اللبتين يفرز في الغالب من الأنسجة الدهنية في الدورة الدموية، كذلك يطرأ عليه التغير بعد إجراء عمليات علاج البدانة.

وتهدف الدراسة إلى تحديد مستوى مصل هرمونات أنتيموليرين واللبتين في المريضات اللواتي يعانين من السمنة المفرطة قبل عمليات جراحة علاج البدانة، وتقييم تأثير جراحات البدانة على هرمونات أنتيموليرين ولبتين والمقارنة بين مستويات الهرمونين قبل وبعد الجراحة.

وتوصلت الدراسة إلى أن جراحة البدانة تؤثر على المعلمات الأنثروبومترية، كما تؤثر أيضا على مستويات المصل أنتيموليرين وهرمون اللبتينز للمريضات اللواتي يعانين من السمنة المفرطة وفي الغالب أنهن استفدن من علاج البدانة في تنظيم نمط الحيض.
مهدي السلامي