انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


دراسة في كلية التربية البدنية وعلوم عن المتغيرات الميكانيكية لألعاب الساحة والميدان

تاريخ النشر : 12/03/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 195
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

نشرت مجلة علوم الرياضة التي تصدر عن كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة (دراسة تحليلية لبيان أثر بعض المتغيرات الميكانيكية في زمن الأداء والجهد  البدني لركضة القوس للمجالين الأول والأخير وانجاز 200م لألعاب الساحة والميدان حرة وسباق 200م)، أعدها  الدكتور حيدر فليح.
 
اهتمت الدراسة بأغلب المؤثرات التي تؤثر على زمن الإنجاز ولا سيما المتغيرات الميكانيكية لركضة القوس لسباق 200م وزيادة تأثيرها من مجال إلى آخر تبعاً لحدة التقوس ومسافة التقوس عند بدء الفعالية، وما لهذه التأثيرات أهمية واضحة وكبيرة إذا  ما قورنت بالفوارق الزمنية التي تحدد الفائزين الأوائل, بالإضافة إلى ذلك فأن تحديد مجال الركض لبدء السباق لم يكن باختيار المتسابق وإنما تحدد عن طريق القرعة لذا كان على كل متسابق أن يتدرب بالركض على جميع المجالات وتسجيل أزمانها ومعالجة الفارق عن طريق رفع كفاءة القدرات المهارية والبدنية فكل مجال خصوصية في التدريب والأداء.وأثبتت نتائج الدراسة أنه لا توجد هناك فوارق إحصائية في الاختبارين القبلي والبعدي، مما تؤكد على حقيقة التأثير لمتغيرات البحث إن كانت ميكانيكية أم مهارية على الجهد البدني والانجاز لسباق 200م من مجال إلى أخر، والدراسة أجريت على المجال الأول والأخير السابع . وأظهرت الدراسة أن زمن عداء 200م غير ثابت فهو يتغير بتغير مجال الركض ويكون هذا واضحاً عند المجال الأول والسابع.
 

مرتضى علي