انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


كلية العلوم تعد دراسة عن التلوث البيئي باستخدام الكاربون النانوي

تاريخ النشر : 14/01/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 355
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

أعد قسم الفيزياء في كلية العلوم دراسة عن استخدام الكاربون النانوي للكشف عن التلوث البيئي، قدمها الدكتور حكمت عدنان جواد المسلماوي، بحضور رئيس القسم الدكتور رحيم كعيد كاظم المرشدي، وأساتذة وطلبة القسم.

تضمنت الدراسة شرحا مفصلا عن  الكاربون النانوي الذي يعتبر من أكثر المواد تحسسا للبيئة المحيطة به واستخدامه بشكل كبير في الكشف عن الكثير من الملوثات البيئية كمتحسس غازي في الماء والهواء.

وبينت الدراسة أن الصفة السيئة الوحيدة التي يتسم بها الكاربون النانوي تكمن في عدم ذوبانه في معظم المذيبات العضوية والتي جعلت عملية تصنيع أجهزة التحسس باستخدامه صعبة بعض الشيء في عموم البحوث العلمية.

 وأوضحت الدراسة أن العلماء والباحثين بذلوا جهودهم لحل هذه المشكلة عن طريق ربطه كيميائيا ببعض الصبغات العالية الذوبانية وإضفاء الصفة اللونية عليه مما منح فرصة استخدامه في مجال التقنيات التحسسية البصرية مثل الالبسومتري وغيره، كما تم خلال السنوات الماضية الكشف عن أنواع من الملوثات سيما الناتجة عن الأسمدة الكيمياوية باستخدام هذا النوع من الكاربون.
 


 عادل محمد