انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


جامعة بابل تشهد زخما كبيرا من خريجيها للحصول على وثائق التخرج

تاريخ النشر : 09/01/2018
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 318
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

شهدت عدد من كليات التربية في جامعة بابل زخما كبيرا من الخريجين على طلبات التأييد ووثائق التخرج لغرض العمل "كمحاضرين مجانيين" في المدارس لحل مشكلة النقص في الكوادر التربوية والتعليمية في المحافظة على ان يتم منحهم الاولوية بالتعيين عند توفر الدرجات الوظيفية لمديرية تربية بابل.

وقال الدكتور حامد عبد الحمزة العلي مدير التسجيل وشؤون الطلبة في كلية التربية للعلوم الإنسانية أن شعبة التسجيل والوثائق في الكلية شهدت زخما كبيرا من الخريجين لتزويدهم بتأييدات ووثائق التخرج وصلت إلى أكثر من (700) تأييد ووثيقة تخرج في اليوم الواحد لغرض العمل كمحاضرين مجانيين في المدارس الثانوية والمتوسطة والابتدائية في محافظة بابل.

في حين تباينت آراء الخريجين بخصوص موضوع "المحاضرين المجانيين" بين الترحيب والانتقاد فمنهم من وصفه بحل غريب وفريد من نوعه لحل مشكلة النقص في الكوادر التربوية والتعليمية في المحافظة ومنهم من وصفه بالجيد على أمل الحصول على فرصة تعيين. 

 

تقول الخريجة ميساء حسن هادي أنها راغبة بتحقيق طموحها للعمل بمهنة التدريس ولو بصورة مجانية مؤقتا على أمل التعيين مستقبلا كما تشير التعليمات، وأن ذلك سيسهم في تعزيز احتفاظها للمعلومات التي حصلت عليها اثناء فترة الدراسة وعدم نسيانها.

في حين انتقد الطالب جبار عبد الهادي العمل بصفة محاضر مجاني في المدارس دون تعيين بعد تعب السنين التي أمضاها في الدراسة، وأنه يأمل أن تكون هناك فرصة حقيقية للتعيين سيما أن الجامعات يتخرج منها الالاف في كل عام دون الحصول على فرصة عمل.

عادل محمد