انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > القسم الاعلامي من الشبكة > الرئيسية


باحث في كلية العلوم يتمكن من تصميم نموذج حاسوبي لتقدير الجرع الإشعاعية للخلايا الخبيثة

تاريخ النشر : 12/10/2017
عدد مشاهدات هذا الموضوع : 250
تم نشر الموضوع بواسطة : ندى موسى الرماحي

تمكن باحث فيزيائي في كلية العلوم من تصميم نموذج حاسوبي لتقدير الجرع الإشعاعية المستخدمة لعلاج الخلايا السرطانية الخبيثة بمساعدة الجسيمات النانوية.وبين الباحث طالب عبد الرضا عبد الواحد ان الدراسة التي أعدها بإشراف الدكتور نهاد عبد الامير صالح في مركز ابحاث الكوفة للأورام بمحافظة النجف الأشرف ونال على أثرها شهادة الدكتوراه بامتياز تهدف إلى تحسين المقطع العرضي للورم السرطاني، بواسطة الأجسام النانوية مثل جسيمات الذهب والكادولينيوم والفضة والتيتانيوم، وأن الهدف من إحداث هذا التباين هو زيادة الجرعة الممتصة داخل الورم دون النسيج الصحي المحيط بالورم.

مضيفا أن هذه الطريقة لها أهمية كبيرة في اختصار عدد الجلسات الإشعاعية التي تعطى لمرضى السرطان، وبالتالي تقليل الأعراض الجانبية للمرضى واختصار الزمن، وهذا يتم من خلال تحسين الحساسية الإشعاعية (SER) في العلاقة بين عدد الخلايا الناجية بعد التشعيع بوجود المادة النانوية وعدم وجود المادة النانوية المحددة، حيث أنه كلما ازداد عدد الخلايا المحطمة بالإشعاع بمساعدة الأجسام النانوية أصبح مقدار الحساسية الإشعاعية(SER) كبير .

                    

مبينا أنه تم استخدام كل من جسيمات الذهب والكادولينيوم والفضة والتيتانيوم النانوية كعامل مقارن إشعاعي لزيادة الحساسية الإشعاعية، حيث أن  العامل المقارن داخل الورم الخبيث تفاعل مع فوتونات أشعة اكس ذات مدى طاقة يتراوح من 2 ميكا الكترون فولت إلى 20 ميكا الكترون فولت  بالاعتماد على نوع المادة النانوية وطاقة فوتونات أشعة اكس، وسجلت في هذه الأطروحة عدد من قيم الحساسية الإشعاعية لكل من أورام الدماغ والثدي والرئة والبروستات والمبيض. 

وأشار الباحث إلى أن من سرطانات الرئة والثدي عند النساء والبروستات والمبيض والدماغ تعد من الأمراض الشائعة عالميا، وان هناك عدة مراحل تستخدم لعلاج هذه الانواع السرطانية، حيث أن إحدى هذه المراحل هي مرحلة العلاج الإشعاعي باستخدام فوتونات ذات طاقة عالية ناتجة من المصادر المشعة أو من المعجل الخطي.

ولفت الباحث إلى أنه بسبب كون الاعضاء البشرية تمتلك حدود محددة لتحملها إلى الإشعاع، لذا ظهرت الحاجة إلى لتحسين العلاج الاشعاعي بواسطة زيادة الجرعة الممتصة داخل العضو البشري، وإن إحدى الطرق المثبتة حاليا لتحقيق هذه الغاية تتضمن حقن عامل مقارن مثل الجسيمات النانوية لتحسين قابلية التحمل الإشعاعية داخل الورم، إذ أن التفاعل بين الأجسام النانوية والفوتونات ذات الطاقة العالية داخل العضو المحدد ينتج الالكترونات والبوزترونات من خلال تفاعل الزوج الالكتروني.

عادل محمد

اهم الاخبار في موقع جامعة بابل

كلية هندسة المواد تناقش تحضير الفرايت الصلب

كلية العلوم للبنات تعد دراسة عن المسح الجزيئي والفسلجي لدى مرضى السكري

رسالة ماجستير في كلية تكنولوجيا المعلومات تناقش تحسين أداء الشبكة

جامعة بابل تعتزم دخول تصنيف (Thomson Reuters) العالمي

دراسة في كلية الطب تبين المواد الغذائية الصحية للقناة البولية

كلية هندسة المواد تناقش تأثير إضافة اوكسيد الخارصين على خواص الزجاج

جامعة بابل تستأنف إكمال مشروعي طب الأسنان والصيدلة بتمويل من صندوق التعليم

كلية الدراسات العليا تضع إستراتيجية شاملة لبرامجها وأبحاثها وفق معايير الجودة

كلية العلوم للبنات تعد دراسة عن البكتريا المسببة لتسوس الأسنان

المكتبة المركزية تصدر ببليوغرافيا مؤلفات جامعة بابل

دراسة في تكنولوجيا المعلومات تبحث تأمين وزيادة حروف الرسالة النصية

كلية الفنون الجميلة تستعد لإقامة النسخة الخامسة لمهرجانها السينمائي الدولي

تدريسي في كلية العلوم يصدر كتابا عن تطبيقات الهندسة الوراثية في الطب العدلي

طب بابل تعد دراسة عن السيطرة على حالات الإسهال عند الأطفال

اختيار تدريسية في قسم الرياضيات مقوما علميا في مجلة الخوارزمي

كلية التربية للعلوم الصرفة تصدر دليلها الخاص للعام الدراسي 2017-2018

اهم الاعلانات الرسمية في موقع الجامعة

 اعلان

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 14/02/2018

 اعلان فرص عمل في القطاع الخاص

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 14/02/2018

 اعلان عن فرص عمل في القطاع الخاص

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 24/01/2018

 اعلان عن فرصة عمل في القطاع الخاص

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 22/01/2018

 اعلان عن وظائف شاغرة في القطاع الخاص

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 11/01/2018

 جامعة بابل تعلن عن شمول المرشحين لمنصب العميد من خارج المجموعة الطبية والجامعة

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 04/01/2018

 اعلان عن وظائف شاغرة في القطاع الخاص

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 26/12/2017

 جامعة بابل تحدد آخر موعد للترشيح لمنصب العميد

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 25/12/2017

 غدا الاربعاء 29/11...انطلاق اعمال المؤتمر العلمي الدولي الرابع لعلوم الرياضة

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 28/11/2017

  (( إعلان ))

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 31/10/2017

 عروض تجهيز خدمة الانترنت لجامعة بابل

    بواسطة أعلام جامعة بابل , 23/10/2017